مقدمة

 الحمد لله كما ينبغي له أن يحمد، والصلاة والسلام على خير الخلق نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد؛

  فإن الشريعة الإسلامية تزخر بثروة كبيرة من تغيرات الأحكام فرضتها تأثيرات الواقع ومتغيراته في الحاجات الزمنية والمكانية… وقد كان العلماء فيما مضى من عصور التشريع يسايرون هذا الواقع المتغير؛ لأنهم أدركوا أهمية دراسة الواقع بجميع خصوصياته ونواحيه، متفاعلين معه ومدركين أهمية دراسته واستيعاب جميع جوانبه، وكذلك فإن من الحري بعلمائنا اليوم أن يأخذوا هذه المهمة الجليلة على عاتقهم ولا سيما بعد أن تم تأصيلها ضمن مباحث علم الأصول، وتناولتها كتب القواعد الأصولية والفقهية.

  فقد تقرر في نصوص القواعد ما يتناول النوازل والمتغيرات المستجدة، منها قولهم: "تغيُّر الأحكام بتغير موجباتها"، وقولهم: "تتغير بعض الأحكام بتغير الزمان"، وقولهم: "لا ينكر اختلاف الأحكام باختلاف الأزمان"، و"الفتوى تختلف باختلاف الأشخاص والأحوال والأماكن والأزمان"، و"الأحكام المترتبة على العوائد تتبع العوائد وتتغير عند تغيرها"، وغيرها من القواعد.

  ومما لا شك فيه أن نعمة العقل التي مَنَّ الله بها على الإنسان تُمكِّنه من سَــبْر الأغوار واكتشاف المغمورات، واقتضت سنن الله الكونية أن يتوقد ذلك العقل حتى يُسفر بين الحين والآخر عن اكتشافات علمية جديدة في أغلب المجالات، الطبية والهندسية والتقنية والاقتصادية، وغيرها.

  ومن البدَهي أن هذه الطفرة الهائلة من التقدم، غيرت الواقع الذي نعيشه وأثرت فيه بشكل كبير، فانعكس بدوره على العلوم الشرعية.

  فأصبح لزاما على العلماء- لأجل مواكبة هذه المتغيرات- معالجة قضايا الأمة في ضوء ما استجد من حوادث، ولا سيما أن النصوص الشرعية متناهية، والحوادث غير متناهية، ولا يفي المتناهي بغير المتناهي، فبقدر ما بَذلت عقول المكتشفين لمقومات هذا التقدم الهائل من جهود، بقدر ما تُبذَل فيها جهودُ الفقهاء والعلماء والباحثين لبيان حكم الله عز وجل فيها، ومدى تأثر هذه العلوم الشرعية بالواقع المعاصر الذي نعيش فيه.

  لذا ارتأت الجامعة القاسمية وجامعة الوصل عقد مؤتمر دولي بـعنوان "الواقع المعاصر وأثره في العلوم الشرعية."

 أهداف المؤتمر:

 تسعى الجامعتان من خلال كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالجامعة القاسمية، وكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الوصل من هذا المؤتمر إلى تحقيق ما يلي:

  1. بيان دور العلوم الشرعية في التنمية الحضارية والتطور الفكري والاجتماعي، وتأكيد قدرتها على مواكبة التطورات والمستجدات وتقديم الحلول والبدائل الشرعية المتسقة مع الواقع المعاصر، في عملية سعي مستمر إلى إصلاحه وتهذيبه.

  2. تجذير العلاقة المستمرة بين العلوم الشرعية وتطور البيئات المختلفة وتنوع احتياجاتها.

  3. رصد الحركة التفاعلية بين العلوم الشرعية والواقع المعاصر باتجاهاته.

  4. رسم ملامح وحدود وضوابط التأثير والتأثر بين العلوم الشرعية والواقع المعاصر.

  5. تشخيص العقبات التي يمكن أن تحول دون مواكبة العلوم الشرعية للواقع وسبل تجاوزها.

  6. تقييم الحركة التفاعلية بين العلوم الشرعية والوقع من قبل المتخصصين في ضوء المستجدات المعاصرة.

 محاور المؤتمر

 المحور الأول: تأصيل علاقة العلوم الشرعية بالواقع
 الموضوعات الفرعية للمحور:
علاقة العلوم الشرعية بالواقع في عصر النبوة.
علاقة العلوم الشرعية بالواقع في عصر الصحابة والتابعين.
علاقة العلوم الشرعية بالواقع في مدارس التراث الإسلامي.

  المحور الثاني: وسائل البحث عن الاستدلالات الشرعية على مستجدات الواقع المعاصر.
 الموضوعات الفرعية للمحور:
طرائق جمع المعلومات المتعلقة بالمستجدات المعاصرة.
مناهج الاستدلال الشرعي على مستجدات الواقع المعاصر.
المسائل والفتاوى المتأثرة بتغير الواقع وطرق الوصول إليها.

  المحور الثالث: المستجدات الثقافية والفكرية المعاصرة وأثرها في العلوم الشرعية
 الموضوعات الفرعية للمحور:
-
المستجدات الثقافية والفكرية المعاصرة وأثرها في فهم الكتاب والسنة النبوية.
-
المستجدات الثقافية والفكرية المعاصرة وأثرها في العقيدة والأخلاق.
-
المستجدات الثقافية والفكرية المعاصرة وأثرها في الفقه وأصوله.

  المحور الرابع: المستجدات الاقتصادية المعاصرة وأثرها في الأحكام الشرعية.
 الموضوعات الفرعية للمحور:

المستجدات المالية المعاصرة وأثرها في الأحكام الشرعية للمعاملات.

العملات الرقمية وأثرها في الأحكام الشرعية للمعاملات المالية.

المحور الخامس: التقنيات المعاصرة وأثرها في العلوم الشرعية.
 الموضوعات الفرعية للمحور:
تكنولوجيا المعلومات وأثرها في العلوم الشرعية.
الذكاء الاصطناعي وأثره في العلوم الشرعية.

 تواريخ مهمة

​ ​آخر موعد لقبول الملخصات

15​​ مارس 2022م

 آخر أجل لقبول البحوث

15 أبريل 2022م

 الإعلان عن نتائج التحكيم

 1 مايو 2022م

 موعد انعقاد المؤتمر

 8-9 يونيو 2022م

 لشروط المشاركة والتسجيل، يرجى الضغط: هنا على الرابط  

  أو نسخ هذا الرابط: https://bit.ly/3LvoTj8