كلمة المدير لموقع جامعة الوصل

 جامعة الوصل بدبـيّ مؤسّسةٌ أكاديميّة رائدة تسهم منذ أعوام عديدة في نشر العلم والمعرفة والتأهيل الأكاديمي العالي في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة ، وقد امتد عطاؤها حتى عام 2019 تحت مسمى كلية الدراسات الإسلامية والعربية، وتوِّج مركزها الأكاديمي بعد ذلك باسم جامعة الوصل، وها هي ذي تزيد موقفها العلمي حصافة فوق ما كانت عليه؛ وتبني خططها الدراسية والعلمية وفقا لما يلبي حاجة النهضة المتطورة في المجتمع الإماراتي والخليجي والعربي، ترجمةً لرسالتها التي تتوخَّى تقديم برامج ذات جودة عالية في البكالوريوس والدراسات العليا، وتعمل على تعزيز القدرات البحثية وتطوير التفكير الإبداعي وتنمية الشراكة المجتمعية في بيئة جامعية تتسم بالأصالة والحداثة والابتكار.

وقد عملت جامعة الوصل منذ وقت مبكر على توطيد علاقاتها الثقافية والعلمية مع عدد من الجامعات والمؤسّسات العلميّة المختلفة في الدولة والدول العربية والعالمية، وهي تستضيف الأساتذة والمحاضرين والمفكرين، في المناقشات والندوات والمؤتمرات العلمية.

والجامعة لا تدّخر جهدًا في تقديم خبراتها واستشاراتها لمؤسسات الدولة وهيئاتها الرسمية والخاصة خدمةً للمجتمع وإسهاما في النهضة العلمية.

إن ما تقدمه جامعة الوصل من خدمات عالية القيمة للمجتمع الخليجي والعربي ما هو إلا إسهام من أحد رجال دولة الإمارات العربية المتحدة السيد جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الجامعة، الذي بذل الكثير للجانب التعليمي والثقافي، فله من جميع متخرجي الجامعة ومنتسبيها كل الشكر والتقدير. والشكر موصول لكم رواد هذا الموقع، وسنظل نستمع لآرائكم ونفخر بخدمتكم على الدوام.  

مديـر الجامعة         

أ.د. محمّد أحمد عبد الرّحمن 

سعادة الدكتور/ محمد أحمد عبد الرحمن (( عضو مجلس الأمناء - مدير الجامعة)
معالي/ جمعة الماجد ( رئيس مجلس أمناء جامعة الوصل )