الكتاب العلمي:

هو مشروع يرسخ السمعة الأكاديمية والعلمية للجامعة،  ويحقق أهدافها، ويساهم في ترقية البحث العلمي، وذلك عن طريق نشر الأعمال العلمية الرائدة التي تخدم المجتمع الإماراتي والعالمي، وتساهم في تطوير المعرفة.

وقد بدأ العمل في هذا المشروع باسم (الكتاب الجامعي) باقتراح من عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي وموافقة سعادة مدير الجامعة الذي شجع على إنشاء المشروع بقوة حتى صار أمرًا واقعًا، ثم نتيجة التطوير الذي تنتهجه الجامعة، فقد وضعت نيابة البحث العلمي استراتيجية لتحويل مشروع الكتاب إلى (الكتاب العلمي)، ويضم شقين الأول: المراجع الدراسية، والثاني المراجع غير الدراسية،  وبالتالي رسالته ليصبح كتابا علميًّا مرجعيًّا في المعرفة الإنسانية.

رؤيةالكتاب العلمي :

يسعى الكتاب العلمي ليصبح مرجعًا علميًا رائدًا، يتمكن من خلاله القراء من استقاء المعلومات الأصيلة والمبتكرة.

رسالة الكتاب العلمي :

عرض وتقديم المعلومات والمعارف الأصيلة والمبتكرة والجديد المعرفي مما يسهم في إثراء البيئة الفكرية، ويعزز القدرات العلمية ويطور التفكير الإيجابي لدى القراء.

أهداف مشروع الكتاب العلمي :

  • الإسهام في نشر المعرفة العلمية الأصيلة.
  • المعالجة العلمية الرصينة للقضايا ذات الصلة المعرفية في ضوء متطلبات العصر، ومستجدات الأحداث، ومحاولة ربطها بالواقع المعاصر.
  • الإسهام في إثراء البيئة الفكرية، وتعزيز القدرات العلمية، وتطوير التفكير الإيجابي لدى القراء.
  • تغطية احتياجات الخطة الدراسية بأقسام كليات الجامعة، من خلال نشر مراجع علمية ذات جودة وكفاءة عالية، و تتسم بالأصالة والحداثة والابتكار.

بنود دليل الكتاب العلمي:

البند الأول:  أخلاقيات النشر العلمي:

نظرًا للمكانة المرموقة التي يحتلها الكتاب العلمي، وتعدد الجهات المرتبطة به وتداخلها، فقد ظهر ما يُعرف بـ ( علم أخلاقيات البحث العلمي ) الذي جاء ليساعد في تطور البحث العلمي، وتنظيمه، ووضع قواعد تحكم العلاقات بين الأطراف المشاركة فيه، بما يضمن سير العملية البحثية، في مسارها الصحيح لتحقيق الأهداف المرجوة منها، ومنع أي تلاعب أو استغلال  لتحقيق مصالح ورغبات شخصية، ولعل من أهم تلك القيم والمبادئ والأخلاقيات التي يجب أن يتحلى بها العاملون في ميدان البحث العلمي من باحثين وعلماء ومفكرين، ما يأتي:    

  • الأمانة والدقة في توثيق البيانات والنتائج وتحليلها ونشرها.
  • عدم التحيز أو التلاعب بصميم العملية البحثية، أوتحليل البيانات وعرضها.
  • الاستقامة والحفاظ على الوعود والاتفاقات، والسعي لاتساق الفكر والعمل.
  • الحيطة وعدم الإهمال، والعمل على تقليل الأخطاء البشرية والمنهجية، إلى حدها الأدنى.
  • الانفتاحية ومشاركة النتائج مع الباحثين، وتقبل التنوع والاختلاف، وقبول النقد البناء.
  • احترام الملكية الفكرية، وحقوق النشر، ونسبة الآراء والأقوال إلى أصحابها، وتجنب انتحالهاوسرقتها.
  • تجنب استخدام أية بيانات غير منشورة دون الرجوع إلى أصحابها.
  • احترام الخصوصية، والمحافظة على سرية المعلومات.
  • يهدف النشر العلمي إلى تطوير وإفادة البشرية، وليس مجرد الحصول على منافع شخصية فقط.
  • ضرورة الالتزام بالمسئولية المجتمعية؛ والسعي لتطوير المجتمع، وتقديم الحلول لمشاكله، وذلك من خلال الأبحاث، والدراسات العلمية الهادفة.
  • ضرورة تجنب التمييز العنصري القائم على اختلاف الجنس أو اللون أو العرق أو الديانة.
  • ضرورة الالتزام بالقوانين والأنظمة التي وضعتها المؤسسات والجهات المنظمة للأبحاث العلمية.

البند الثاني:مجالات اهتمام  الكتاب العلمي:

يعمل مشروع الكتاب العلمي على تألبف كتب علمية، وله فرعان:

الأول:  المرجع الدراسي:

وهذا الفرع يكون في المجالات الأكاديمية التي هي موجودة في تخصصصات الجامعة المختلفة، والهدف من إصدار كتب وفقًا لهذا الفرع هو توفير مراجع دراسية رئيسة للطلاب تراعي مستوى الطلاب، وتتوافق مع مخرجات المساقات، ويكون هذا المرجع بجانب مراجع أخرى يقترحها أستاذ المساق.

ومن هنا فإن مجالات هذا الفرع من الكتاب العلمي سيكون:

المجال الأول: الدراسات الإسلامية

يندرج تحته مجموعة من المجالات الفرعية على النحو الآتي:

  • علوم القرآن، والقراءات.
  • أصول التفسير.
  • مناهج المفسرين.
  • التفسير الموضوعي.
  • التفسير التحليلي.
  • تفسير آيات الأحكام
  • مدخل لدراسة الفقه الإسلامي
  • فقه العبادات.
  • فقه الأسرة والأحوال الشخصية.
  • فقه المعاملات المالية.
  • أحكام التركات والمواريث.
  • أحكام الوصايا والأوقاف.
  • المصارف المالية.
  • الاقتصاد الإسلامي.
  • الفقه المقارن.
  • قضايا فقهية معاصرة
  • مقاصد الشريعة والسياسة الشرعية.
  • فقه الجنايات والعقوبات.
  • أصول الفقه الإسلامي، وقواعده الكلية.
  • الحديث الموضوعي
  • الحديث التحليلي.
  • تخريج الحديث.
  • التوحيد ( إلهيات )
  • التوحيد ( غيبيات وسمعيات )
  • الفكر الإسلامي والتيارات المعاصرة.
  • الملل والنحل.
  • الدعوة والخطابة.
  • دراسات ثقافية وإسلامية وعامة

المجال الثاني: علوم اللغة واللسانيات والأدب والنقد:

يندرج تحته مجموعة من المجالات الفرعية على النحو الآتي:

  • النحو وتطبيقاته.
  • تاريخ الأدب العربي.
  • نصوص من الأدب العربي.
  • نصوص من أدب صدر الإسلام.
  • نصوص من الأدب العباسي (الشعر).
  • نصوص من النثر العربي (الترسل).
  • نصوص من النثر العربي (السرديات القديمة).
  • الأدب الأندلسي (شعر ونثر)
  • النقد الأندلسي والمغربي
  • أدب الدول المتتابعة.
  • أدب الخليج.
  • أدب الطفل.
  • البلاغة
  • المصادر الأدبية واللغوية.
  • الإعجاز البلاغي في القرآن الكريم.
  • الإعجاز البلاغي في السنة النبوية.
  • تحليل النصوص الأدبية.
  • الشعر العربي الحديث.
  • العروض والقوافي. 
  • علم الأصوات.
  • فقه اللغة.
  • اللسانيات العامة.
  • مباحث في اللسانيات
  • المدارس اللسانية وتطبيقاتها.
  • النقد الأدبي الحديث.
  • النثر العربي الحديث.
  • الأدب المقارن
  • لغة الإعلام والتصحيح اللغوي..
  • القضايا اللغوية العامة.

المجال الثالث: علوم أخرى:

يندرج تحته مجموعة من المجالات الفرعية على النحو الآتي:

  • السيرة النبوية والخلافة الراشدة.
  • التاريخ الإسلامي.
  • تاريخ الخليج العربي.
  • التربية ومجتمعات التعليم
  • طرق التدريس (التعليم والتعلم)
  • مبادئ علم المنطق
  • مدخل إلى علم النفس التربوي
  • أسس ومناهج البحث العلمي.
  • أسس الابتكار وريادة الأعمال.
  • مناهج تحقيق التراث ( العربي والإسلامي )
  • اللغة الإنجليزية.

ويمكن تضمين مجالات أخرى مستقبلا، تبعًا لتطور الجامعة.

ولا بد أن تكون هذه المراجع  جامعة بين دقة المعلومة وسهولة العرض، ولا تتعارض مع القيم الإسلامية، والثوابت الوطنية، وذلك بعد عرضها على محكمين من داخل الجامعة وخارجها بحسب الأصول العلمية المتبعة.

 

الفرع الثاني: مرجع علمي غير مخصص لأغراض الدراسة

وهذا يرتبط باستراتيجية الجامعة من دعوة للتأليف في موضوع معين أو مجال معين، ويكون ذلك عن طريق إطلاق مسابقة تأليف تطلقه على مستوى العالم، وتقوم بتحكيم هذه الكتب وإعلان الكتاب الفائز الذي سيمنح مكافأة التأليف.

البند الثالث: ضوابط إعداد وتأليف الكتاب العلمي:

تخضع جميع مشاريع الوحدات البحثية المقدمة للنشر ضمن مشروع ( الكتاب العلمي )  للشروط الآتية:

  • يراعى في الكتب المتضمنة نصوصًا شرعية أن تضبط تلك النصوص، وذلك بتوثيق الآيات القرآنية وكتابتها بالرسم القرآني، وتخريج الأحاديث النبوية الشريفة.
  • تُتبع المنهجية العلمية في توثيق الكتب على النحو الآتي:
  • يشار إلى المصادر والمراجع في متن الكتاب بأرقام متسلسلة آليًّا توضع بين قوسين إلى الأعلى (هكذا: ([1])([2]). وتبين بالتفصيل في أسفل الصفحة وفق تسلسلها في المتن.
  • يشار إلى الشروح والملحوظات في متن البحث بنجمة (هكذا: * ) أو أكثر.
  • تثبث المصادر والمراجع في قائمة آخر البحث مرتبة ترتيبًا هجائياً بحسب اسم المؤلف يليه الكتاب والمعلومات الأخرى.
  • توثق الإحالات على النحو الآتي المؤلف: عنوان الكتاب، اسم المحقق (إن وجد) أو المترجم، دار النشر، بلد دار النشر، رقم الطبعة يشار إليها بـ (ط) إن وجدت، التاريخ إن وجد وإلا يشار إليه بـ (د.ت).
  • البحوث من الدوريات: (اسم المؤلف، عنوان البحث، اسم المجلة، جهة الإصدار، بلد الإصدار، رقم العدد، التاريخ، مكان البحث في الدورية ممثلاً بالصفحات (من…إلى…).
  • يذكر المؤلف كل بيانات المصادر في الإحالات، متى وردت للمرة الأولى في البحث، فإذا تكررت بعد ذلك يُكْتفَى باسم المؤلف وعنوان المصدر. وإن تكرر مباشرة في الصفحة نفسها (المرجع نفسه)، فإن تكرر مباشرة في الصفحة اللاحقة (المرجع السابق).
  • يلتزم المؤلفون بإجراء التعديلات التي يطلبها المحكمون على كتابهم وفق التقارير المرسلة إليه، وموافاة لجنة الكتاب بنسخة معدلة من الكتاب، وتقرير عن التعديلات التي قام بها.

البند الرابع : مراحل اعتماد المؤلَّف  ضمن  مشروع الكتاب العلمي وطباعته:

تمر الكتب قبل نشرها بعدد من المراحل المحكمة والدقيقة التي تضمن خروج البحث بجودة عالية،  وذلك على النحو الآتي:

أولاًً: تسجيل الكتاب:

  • يقدم مشروع تأليف كتاب علمي وفق النموذج المتوفر إلكترونيًّا بمكتب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي، بعد أن يبديَ رئيس الفريق رأيه في مدى أهميته، ويوقعه،
  • يحول مكتب نائب المدير المشروع للجنة الكتاب العلمي، لإظهار مدى أهمية الكتاب العلمية، ويكتب رئيس اللجنة رأي اللجنة ويوقع عليه، ويسلم الطلب إلى مكتب نائب المدير.
  • يحول المشروع إلى لجنة الخطط والبرامج الأكاديمية في حالة المرجع الدراسي، لإبداء الرأي حول المشروع المقدم.
  • يحول المشروع بعد ذلك في حالة المرجع الدراسي إلى نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، لإبداء الرأي والتوقيع.
  • ثم يحول إلى نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي لبحث إمكان التنفيذ في ضوء خطة الجامعة الاستراتيجية للبحث العلمي، وفي ضوء آراء سيادة نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية ورأي اللجان.
  • يحول المشروع إلى سعادة مدير الجامعة لإصدار القرار
  • يبلغ رئيس فرقة البحث بالموافقة بعد أن تتم دراسته، وتوقيعه من سعادة مدير الجامعةا لمشرف العام على المشروع، بحسب السلم الإداري، ويمكنُ حينها مباشرةُ تأليف الكتاب بمعية أعضاء فرقته.

ثانيًاً: مرحلة التأليف:

  • تسليم الكتاب لجهة التسجيل، بمكتب شؤون البحث العلمي.
  • تقوم لجنة الكتاب العلمي – التابعة لمكتب نائب المدير لشؤون البحث العلمي – بمتابعة إجراءات تحكيم الكتاب؛ القراءة الأولية ومتابعة التعديلات، والتحكيم النهائي والتعديلات والمطابقة، وتحرير تقرير نهائي يفيد بصلاحية الكتاب، بناء على المراحل السابقة.

 

ثالثًا : مرحلة القراءة الأولية للكتاب:

  • يسلم المؤلفون الكتاب جاهزًا إلى جهة التسجيل، بمكتب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي
  • يسلم مكتب شؤون البحث العلمي الكتاب إلى لجنة الكتاب العلمي.
  • استلام الكتاب جاهزًا من رئيس لجنة الكتاب العلمي، على مستوى المكتب.
  • توزيع الكتاب على أعضاء لجنة الكتاب العلمي في اجتماع علني لهذا الغرض.
  • تزويد رئيس فرقة البحث بتقارير القراءة الأولية للأخذ بما فيها من ملاحظات من لجنة الكتاب العلمي.
  • إعادة الكتاب في نسخته المعدلة إلى اللجنة مرفقًا بتقرير التعديلات. وهي بدورها ترفع تقريرًا إلى مكتب نائب المدير شؤون البحث العلمي يفيد بذلك ويوضح المرحلة اللاحقة.

رابعًاً: مرحلة التحكيم الخارجي للكتاب:

  • بعد أن يستلم المكتب النسخة المعدّلة من الكتاب يتم توزيعه على محكمَيْن خارجييْن لتحكيمه النهائي، إن كانت تقارير القراءة الأولية قَدْ أوصت بذلك، من طرف لجنة الكتاب العلمي.
  • تزويد رئيس فرقة البحث بالتقارير النهائية للمحكمين، إن لم تكن سلبية، للأخذ بما فيها من ملاحظات، وإعادة الكتاب في نسخته المعدلة مرفقًا بتقرير التعديل إلى اللجنة. وهي بدورها ترفع تقريرًا بالموضوع إلى مكتب نائب المدير لشؤون البحث العلمي .
  • يُلغى مشروع الكتاب، إن كان التقريران الخارجيان سلبيّيْن.
  • يخضع الكتاب إلى تحكيم ثالث (للترجيح) إن كان أحد التقريرين الواردين سلبيًّا.

خامسًاً: مرحلة التعديلات النهائية والمطابقة:

  • استلام الكتاب معدلًا تعديلًا نهائيًّا، وفق ما جاء في تقارير التحكيم الخارجي.
  • توزيع الكتاب للمطابقة من طرف لجنة الكتاب العلمي (للنظر في مدى مطابقة النسخة المعدلة لما جاء في التقارير من ملاحظات، والأخذ بالتعديلات المطلوبة).
  • يزوّد رئيس لجنة الكتاب العلمي مكتب نائب المدير لشؤون البحث العلمي بتقرير عن وضع الكتاب بعد التعديلات التي قام بها المؤلفون وتقرير التعديل، على أن يكون رأي رئيس اللجنة واضحًا بشأن القبول النهائي للكتاب وجاهزيته لإجراءات الطباعة.

سادسًاً: مرحلة طباعة الكتاب:

  • إخراج الكتاب في نسخة أولية، ويُشرف رئيس فرقة البحث مع المصمم على ذلك، ومتابعته.
  • التدقيق اللغوي للكتاب: يُعاد الكتاب إلى المؤلفين للمراجعة النهائية لغويًّا وتدقيقه، مع تحرير تقرير يفيد بسلامة لغته.
  • إخراج الكتاب في صورته الأولية: على مستوى مكتب المصمم بالجامعة.
  • يسلم رئيس اللجنة النسخة الأولية إلى مكتب نائب مدير الجامعة شؤون البحث العلمي لاستصدار الموافقة على الشروع في إجراءات الطباعة.
  • اقتراح طباعة الكتاب على سعادة نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي، بعد استيفاء كل المراحل المعمول بها في مشروع الكتاب العلمي، يرفع مكتب نائب المدير لشؤون البحث العلمي إلى رئيس المشروع، ثم يوقع من نائب مدير البحث العلمي، ويرفع خطابًا لسعادة مدير الجامعة  لاستصدار موافقة الشروع في إجراءات الطباعة (إذن التداول، الترقيم الدولي، طلب الطباعة).
  • بعد موافقة من سعادة مدير الجامعة؛ يُخطر المؤلفون بإمكان التواصل مع المجلس الوطني للإعلام لاستصدار إذن التداول ومن ثم الترقيم الدولي، بحسب الوسائط المعتمدة في ذلك.
  • بعد صدور الترقيم الدولي؛ يحرر مكتب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي طلب طباعة إلى الجهات المسؤولة بالجامعة، للشروع في إجراءات الطبع.

البند الخامس: المكافأة المقررة للمشروع:

تخصص لمشاريع الكتب التي اجتازت المراحل السابقة، مكافئة مالية قدرها (30.000) ثلاثون ألف درهم إماراتي؛ حيث يتم:

  • توقيع عقد تأليف كتاب، وتبدأ إجراءات المكافأة المالية.
  • يتسلمُ رئيس فرقة البحث (50) نسخة منه، توزع على أفراد فرقته، ويصبح الكتاب جاهزًا باعتباره مرجعًا للطلاب. بناء على العقد الموقع، يشرعُ في إجراءات صرف المكافأة المالية.

البند السادس:  لجنة  الكتاب العلمي :

يتم تشكيل أعضاء (لجنة الكتاب العلمي) بقرار من السيد أ.د/ نائي مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي في بداية كل سنة دراسية، وتعمل تحت إشراف مكتب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي وتتولى هذه اللجنة المهام الآتية:

  • الإعداد والإشراف والمتابعة لخطوات إعداد المشروع.
  • التحكيم الأولي للوحدات البحثية، والتدقيق اللغوي، وإجراء المطابقة، والتحقق من التزام الباحثين بالملاحظات الواردة في تقارير المحكمين.
  • اقتراح كل ما من شأنه تطوير المشروع، ورفع كفاءته، والارتقاء به.
  • تقديم تقرير عن الكتاب إلى عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي.

البند السابع: الهيئة العلمية والتحكيمية للمشروع:

  • يتم اختيار أعضاء الهيئة العلمية والتحكيمية، للمشروع من الأساتذة المشهود لهم بالخبرة والكفاءة العلمية في مجالات التخصص.
  • تتم مراسلتهم سريًّا، وتستقبل العمادة خلاصة التقارير لتقرر – بناءً على ذلك – مدى صلاحية أو عدم صلاحية الكتاب للنشر.

البند الثامن:

                تتم إجراءات الطباعة طبقًا للمادة (6) من البند الرابع.

البند التاسع: صدر من المشروع:

                منذ بداية العمل في المشروع الذي كان باسم الكتاب الجامعى، وحتى وقت إعداد هذا الدليل، صدر  من المشروع  عدد (30)  وحدة بحث، وذلك على النحو الآتي:

أولاً: في مجال  الدراسات الإسلامية:

م

اسم الكتاب

اسم المؤلف/  المؤلفين

1

فقه الجنايات والعقوبات

في الشريعة الإسلامية والقانون الإماراتي

د: محمد  أحمد الخولي

د: مازن حسين حريري

2

فقه المواريث

 وما عليه العمل بقانون الأحوال الشخصية بدولة الإمارات العربية المتحدة

أ.د/ عبد الله أمحمد الجبوري

أ.د/ يوسف حسين أحمد

3

أحكام الوصايا والأوقاف

 في الفقه الإسلامي والقانون الإماراتي

أ.د/ عبد الله محمد الجبوري

وآخرون

4

فقه المعاملات المالية في الإسلام

أ.د/ أحمد يوسف سليمان

أ.د/ محمد أحمد الخولي

5

دراسات تطبيقية في الحديث الموضوعي

أ.د/ حمزة عبد الله المليباري

6

فقه الأسرة في الشريعة الإسلامية وقانون الأحوال الشخصية الإماراتي

أ.د/ عبد الله محمد الجبوري

د/ مازن حسين حريري

د/مى سالم علي

7

مدخل لدراسة الفقه الإسلامي

أ.د/ أحمد يوسف سليمان

د/ محمد أحمد الخولي

8

 

مباحث في علوم القرآن الكريم

أ.د/ زياد الفهداوي

أ.د/ محمد أحمد الخولي

د/ شريف عبد العليم

9

قواعد الفقه الكلية

أ.د/ يوسف حسين أحمد

د/ إبراهيم عبد  الرحيم ربابعة

10

 

أصول الفقه

أ.د/ هاشم العبد محمد نور

أ.د/ أحمد جاسم الراشد

أ.د/ محي الدين إبراهيم

أ.د/ إبراهيم عبد  الرحيم ربابعة

11

مناهج المفسرين

أ.د/ زياد الفهداوي

د/ شريف عبد العليم

12

التفسير التحليلي

 نماذج وتطبيقات من سورتي البقرة والزمر

أ.د/ زياد الفهداوي

13-

أحكام العبادات

أ.د. يوسف حسين- د. إبراهيم ربابعة.

 

  • ثانيًا: في مجال علوم اللغة واللسانيات والأدب والنقد:

م

اسم الكتاب

إسم المؤلف

1

مباحث في اللسانيات

أ.د/ أحمد حساني

2

 

الشعر العباسي

أ.د/ أحمد محمد الديباحي

أ.د/عبد الكريم أحمد الموزان

أ.د/ محمد أحمد زاهي

أ.د/ عبد الله طاهر الحذيفي

3

الأدب الإسلامي .. تأصيله .. موضوعاته.. أجناسه

أ.د/ أحمد عثمان رحماني

 

4

 

الأدب العربي المعاصر

موضوعاته وأجناسه

أ.د/ أحمد عثمان رحماني

أ.د/ محمد عبد الحي

أ.د/عمر بو قرورة

أ.د/ عبد الرحمن بناني

5

نصوص من الأدب الجاهلي

أ.د/ أحمد موسي النوتي

أ.د/ على أبو زيد

6

المدارس اللسانية بين  التأطير والإجراء

أ.د/ أحمد حساني

أ.د/خليفة بوجادي

7-

مباحث في الأسلوبية

أ.د. رشيد بوشعير، أ.د/خليفة بوجادي، د. فاطمة المخيني

8-

الإعجاز البلاغي في القرآن الكريم

أ.د. أحمد رحماني

9-

الأصوات اللغوية

أ.د/ أحمد حساني

أ.د/خليفة بوجادي

10

النحو وتطبيقاته، الكتاب الأول

أ.د. خالد توكال

حمدي عبد العواض

  • ثالثًا : في مجال العلوم الأخرى:

م

إسم الكتاب

إسم المؤلف

1

مقدمة في مجتمعات التعليم

(التربية – التدريس – المستقبل )

أ.د/ محمد أحمد عبد الرحمن

أ.د/ محمد إبراهيم الدهيسات

2

تبسيط مبادئ المنطق أضواء على مسائل علم المنطق وفق المفاهيم الشرعية

د/ عمر وفيق الداعوق

 

3

التاريخ الإسلامي منذ العصر الراشدي وحتى نهاية العصر العباسي الأول

أ.د/ محمد الحافظ النقر

أ.د/ محمد فاضل ولد محمد

أ.د/ عبد الرحمن أحمد حفظ الدين

4

أسس البحث العلمي .. دليل منهجي لطلاب الدراسات العليا

أ.د/ محمد أحمد عبد الرحمن

أ.د/ خليفة بوجادي

5

علم النفس التربوي وأهميته في العملية التربوية

أ.د/ محمد أحمد عبد الرحمن

أ.د/ حسين عابد فريجات

6

منهجية البحث العلمي ومناهجه

أ.د/ أ.د/ محمد أحمد عبد الرحمن

أ.د/ خليفة بوجادي

 

ملاحــــــــــــــق:

  • أنموذج استمارة التحكيم الأولى
  • أنموذج استمارة التحكيم النهائي
  • أنموذج تقرير المطابقة
  • أنموذج تدقيق لغوي
  • أنموذج عنوان مشروع البحث