تخريج 270 مواطنة في برنامج «الإنجاز للتأهيل لسوق العمل»

 

26.05.2021

احتفلت جامعة الوصل وكليات التقنية العليا «افتراضياً» بتخريج 270 خريجة من برنامج «الإنجاز للتأهيل لسوق العمل»، والذي أقيم برعاية ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين رئيس مجمع كليات التقنية العليا، وتمثل الخريجات دفعتي العامين 2020-2021.
وفي كلمته عبّر جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء جامعة الوصل عن سعادته بالاحتفال بتخريج الدفعتين الخامسة والسادسة من طالبات البرنامج، مؤكداً تقديم البرنامج كل الدعم للمرأة الإماراتية، بغرض تمكينها من دخول سوق العمل، الذي يحتاج إلى الكفاءات الوطنية في القطاعين الحكومي والخاص.
من جانبة قال الدكتور محمد عبد الرحمن مدير جامعة الوصل، إن الاحتفال بتخريج كوكبة من طالبات برنامج «إنجاز» في الدفعتين الخامسة والسادسة هو ثمرة تعاون بين جامعة الوصل وكليات التقنية العليا، والذي بدأ منذ إعلان البرنامج في عام 2013، بهدف تأهيل الطالبات المواطنات لأخذ أدوارهن في سوق العمل، والمشاركة في نهضة وبناء دولة الإمارات.
وأشار إلى أن عدد المتخرجات في هذا الحفل 270 متخرجة في فرعي البرنامج (دبي والفجيرة)، وبلغ إجمالي عدد المتخرجات في البرنامج منذ نشأته 1469 متخرجة، تم توظيف 353 منهن في أكثر من 149 مؤسسة حكومية وخاصة.
كما استفادت 10 طالبات من المتخرجات في برنامج إنجاز، من منحة جمعة الماجد المالية بقيمة 2000 درهم شهرياً لكل طالبة تستكمل دراستها في كليات التقنية العليا، ويدرس حالياً في البرنامج 272 طالبة في البرنامج بفرعية دبي والفجيرة.
من جانبه عبر الدكتور عبد اللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، عن سعادته بتخريج دفعة جديدة من طالبات البرنامج، مشيراً إلى أنه يعكس الشراكة الفاعلة بين الكليات وجامعة الوصل، والتي بدأت منذ 8 أعوام، بهدف تمكين فتيات الإمارات بالمهارات الأساسية المطلوبة لسوق العمل وذلك تحقيقاً لتوجيهات القيادة الحكيمة التي تؤكد دوماً ضرورة استثمار كافة الطاقات الوطنية وتوجيهها للمساهمة في التنمية.
وثمّن الشامسي جهود جمعة الماجد ودعمه المتواصل لبرنامج «إنجاز»، فهو أحد رجالات الدولة المخلصين والمؤمنين بالتعليم وبأهمية المساهمة فيه، من منطلق حب العطاء والشعور بالمسؤولية الوطنية.
وحضر فعاليات الحفل افتراضياً: جمعة الماجد، والدكتور محمد عبد الرحمن،والدكتور عبد اللطيف الشامسي، والمسؤولون من الجانبين وأعضاء الهيئة التدريسية، والخريجات وأولياء أمورهن.