جامعة الوصل تعتمد قبول (43) طالبًا وطالبة  من جميع الجنسيات

في برنامجي الماجستير والدكتوراه

 

 

 

17.09.2019

اعتمد السيد جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء جامعة الوصل بدبي أسماء (43)  طالبا وطالبة من جميع الجنسيات تم قبولهم في الدراسات العليا في برنامجي الماجستير والدكتوراه للعام الجامعي 2019-2020م، منهم (20) طالبا وطالبة من المواطنين والمواطنات، و (23) من الجنسيات الأخرى، وجاءت الأرقام تفصيلا: ( 10) طلاب في برنامج ماجستير الشريعة الإسلامية، طالبان في ماجستير اللغة العربية، و(4) طلاب  في برنامج الدكتوراه في الشريعة الإسلامية، و(4) طلاب في برنامج الدكتوراه في اللغة العربية) كما تم اعتماد قبول( 5 طالبات في ماجستير الشريعة الإسلامية و14 طالبات في ماجستير اللغة العربية، و3 طالبات في الدكتوراه بالشريعة الإسلامية وطالبة دكتوراه في اللغة العربية).

قبول جميع الجنسيات

قال الأستاذ الدكتور محمد عبد الرحمن مدير جامعة الوصل، إن قرار مجلس أمناء جامعة الوصل بالموافقة على قبول الطلبة من جميع الجنسيات في برنامج الدراسات العليا ابتداء من العام الجامعي 2019- 2020؛ اتاح للطلبة من مختلف الجنسيات الالتحاق والتقديم لبرامج الدراسات العليا بالجامعة بعد أن كان القبول مقتصراً على الطلبة المواطنين وطلبة دول مجلس التعاون الخليجي، وطبقا لهذا القرار فقد تم قبول (23) طالبا من الجنسيات الأخرى ، وتأتي هذه الخطوة في إطار الرؤية الاستراتيجية التي تسير عليها الجامعة خلال السنوات القادمة. 

وأشار إلى أنه يوجد حاليا ( 135)  طالب وطالبة في مرحلة تحضير الرسائل العلمية منهم  (69) طالب وطالبة في مرحلة الماجستير و(66)  طالب وطالبة في مرحلة الدكتوراه في تخصصي الشريعة الإسلامية واللغة العربية وآدابها، وبذلك يصل مجموع طلبة الدراسات العليا في الجامعة إلى (178)  طالبا وطالبة في برنامجي الماجستير والدكتوراه لتخصصي الشريعة الإسلامية (الفقه وأصول الفقه) واللغة العربية وآدابها (الأدب والنقد، واللغة والنحو). كما بلغ عدد المتخرجات من برنامج الدراسات العليا حتى الآن (237 )  طالبة منهن ( 176)  تخرجن في برنامج الماجستير و(61 )   طالبة في برنامج الدكتوراه.

وأوضح أن الجامعة أكملت استعدادها لاستقبال طلبة الدراسات العليا وقامت بتجهيز قاعات دراسية ذكية للطلبة، ووفرت قاعدة بيانات بحثية متطورة، إضافة إلى مكتبة الجامعة التي تحتوى على أكثر من 73 ألف عنوان. والمكتبة مرتبطة إلكترونيا بمركز جمعة الماجد للثقافة والتراث والذي يوفر الكتب والمراجع العلمية في جميع المجالات، إضافة إلى الوثائق والمخطوطات النادرة التي تهم طلبة العلم والباحثين. كما تهتم الجامعة بتوجيه الباحثين وطلبة الدراسات العليا إلى الاهتمام بقضايا المجتمع الإماراتي، والتركيز على البحوث والرسائل العلمية التي تخدم المجتمع.

وقال إن الجامعة أطلقت مشروع طباعة رسائل الماجستير والدكتوراه في العام 2009 بتوجيه من السيد جمعة الماجد رئيس مجلس الأمناء لرفد المجتمع الإماراتي والخليجي بالدراسات والأبحاث التي تسهم في تطوير المجتمع ومؤسساته، والمشروع يقوم على طباعة الرسائل وتوزيعها على المؤسسات الأكاديمية والثقافية والمكتبات ليستفيد منها الباحثون والمهتمون، ووصل عدد الرسائل العلمية المطبوعة في الجامعة حتى الآن إلى (120) رسالة منها (24) رسالة دكتوراه، و(96) رسالة ماجستير، وتناولت (44) رسالة بالدراسة والبحث قضايا تهم المجتمع الإماراتي.  

 

·         جريدة الخليج

·         جريدة البيان

العودة إلى قائمة الأخبار