انطلاق الندوة الدولية العاشرة للحديث الشريف في دبي
 

 

02.06.2021

 انطلقت اليوم فعاليات الندوة الدولية العاشرة للحديث الشريف التي تنظمها "عن بعد" جامعة الوصل بدبي تحت عنوان " الأمن المائي في السنة النبوية الإستراتيجيات والمقاصد" بمشاركة 16 باحثا من مختلف الدول العربية والإسلامية.

حضر الندوة - التي تقام على مدى يومين تحت رعاية معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الجامعة - معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتور محمد أحمد عبد الرحمن مدير الجامعة، والدكتور عارف الشيخ مستشار الأمور الأسرية في محاكم دبي، وعدد من الباحثين والمهتمين والمختصين وأساتذة الجامعة وطلبتها.

وثمن معالي جمعة الماجد جهود الباحثين الهادفة إلى إثراء فعاليات هذه الندوة بابحاثهم القيمة، وجهود الأمانة العامة لندوة الحديث الشريف التي اختارت الأبحاث حسب المعايير العلمية خدمة لدور السنة النبوية في حياتنا المعاصرة، وتفعيلا لرسالة جامعة الوصل في خدمة المجتمع والوطن، مشيرا إلى أهمية استثمار نتائج هذه المحاضرات والندوات التي أقامتها جامعة الوصل من أكثر من عقدين من الزمن.

من جانبه تحدث معالي سعيد محمد الطاير عن أهمية الماء باعتباره أساس الحياة، مشيرا إلى تقارير منظمة الصحة العالمية بانخفاض نصيب الفرد من المياه العذبة الصالحة للشرب، لذا يعد موضوع الأمن المائي من أحد أبرز التحديات العالمية، لافتا إلى إستراتيجية الأمن المائي لدولة الإمارات للمياه 2036 التي تهدف إلى ضمان استدامة واستمرارية الوصول إلى المياه خلال الظروف الطبيعية والظروف القصوى، وتعالج تحديات الأمن المائي على المدى الطويل.

ونوه إلى أن القيادة الرشيدة للدولة تولي أهمية كبرى للمحافظة على المياه وضمان أمنها، وتدعم دولة الإمارات الجهود العالمية لتوفير مياه الشرب عبر تشجيع المؤسسات البحثية والافراد والمبتكرين لإيجاد حلول مبتكرة لاستدامة تحلية المياه.

وقدم الشاعر الدكتور عارف الشيخ، مستشار الأمور الأسرية في محاكم دبي، بهذه المناسبة قصيدة بعنوان " الأمن المائي في السنة النبوية "، اختتم بعدها حفل الافتتاح الذي قدمه الإعلامي وليد المرزوقي من قناة سما دبي، إيذانا بانطلاق فعاليات الندوة وجلساتها العلمية، حيث ترأس الجلسة الأولى الدكتور أحمد الحداد كبيرة مفتين دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، فيما ترأس الدكتور خليفة بوجادي نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية الجلسة الثانية، في حين تعقد في اليوم الثاني ثلاث جلسات علمية تعلن بعدها التوصيات الختامية.